عامةكربلاءكل الاخبار

المؤتمر العلمي السنوي لطب الأطفال بنسخته الرابعة يختتم أعماله في كربلاء

كان نيوز/ وفيق حسن

أُختتمت ، اليوم السبت ، فعاليات المؤتمر العلمي السنوي لطب الأطفال بنسخته الرابعة تحت شعار ( لأطفال أصحاء .. نبحث ونتوحد في عراق الإباء ) ، الذي تقيمه مستشفى كربلاء التعليمي للأطفال بالتعاون مع فرع طب الأطفال لكلية طب المحافظة ، وإستمر مدة يومين ، بمشاركة واسعة من الملاكات الطبية والتدريسية في كربلاء ونظرائهم في بغداد والمحافظات ومدراء المؤسسات الصحية فيها ، حيث شهد اليوم الأول للمؤتمر الذي إحتضنته قاعة فندق روتانا ، كلمة لمدير عام صحة المحافظة ، الدكتور صباح نور هادي الموسوي ، أكد فيها على إن ” إنعقاد هذا المؤتمر السنوي ، يأتي في مسار النشاط العلمي البحثي الذي تقوم به الدائرة بالتعاون والشراكة مع كلية طب المحافظة من أجل الرفع من الدراسات الطبية المُتخصصة في مجال صحة الطفل بالتزامن مع المجهود الواسع الذي تضطلع به وزارة الصحة والبيئة لتحسين مستوى الخدمات الطبية والصحية المقدمة للمواطنين ” ، لافتاً الى إن ” أهمية المؤتمر ، تُكمن في تسليط الضوء على أبرز وأهم التخصصات الطبية لطرح العديد من المُستجدات التي تواكب التطورات المُتسارعة في طب الأطفال ” ، وفي حي ” أعرب الموسوي عن أمله في أن تصب مخرجات المؤتمر في تعزيز التوجه نحو البحث العلمي ” ، فإنه دعا الى المزيد من التواصل بين المؤسسات الصحية والأكاديمية للوصول الى مستوى مُتقدم من الخدمات للمواطنين ” ، كما تضمن منهاج اليوم الأول الذي حضره ، النائب السابق ، الدكتور صالح الحسناوي ، عرض فيلم وثائقي عن ” إنجازات دائرة صحة المحافظة للسنوات الأربعة الماضية ، والدعم والإسناد الطبي المقدم لطبابة القوات العسكرية والأمنية والحشد المُقدس منذ بدء المنازلة الكبرى ضد زمرة ( داعش ) الإرهابية وأذنابها ، الى جانب ” صور فوتوغرافية للمؤتمر ذاته بنسخه الثلاثة الماضية ” ، علاوة على تقديم محاضرة من قبل أخصائي الأطفال المتقاعد من محافظة بابل ، الدكتور سمير عبد الحسين حبانة ، تناول فيها تأريخ طب الأطفال في العراق ” ، كما تم تقديم درع المؤتمر للموسوي وعميد كلية الطب ، وهدية عميد أطباء الأطفال بكربلاء ، البروفيسور زهير الموسوي لعام 2019 وحملت عنوان ” أفضل مبدع ” ، وحصل عليها الدكتور مازن قيس عبد الجبار لجهوده المتميزة التي بذلها طيلة تسنمه مهام مدير قسم العمليات وطب الطوارئ ، وهدايا تقديرية لأطباء الأطفال لحصولهم على لقب الإستشاري وهم ( الدكتورة إيمان الحميري ، والدكتور خالد الأعرجي ، والدكتور محمد حسين الطويل ، والدكتور عقيل مهدي ، والدكتورة أسراء الموسوي ” ، وهديتين تذكاريتين لأخصائيي جراحة الصدر والأوعية الدموية ، الدكتور حسنين محمد العگلة الموسوي ، وجراحة الأطفال ، الدكتور حسن محمد رضا الأسدي ” . وفي حديثهما لـ ( وكالة كان نيوز ) ، أكد رئيس المؤتمر ، البروفيسور زهير الموسوي ، وعميد كلية الطب ، الدكتور حسن نصر الله ، على إن ” إنعقاد المؤتمر ، يُشكل فرصة للباحثين والمُختصين للمراجعة والتقييم ومواكبة أحدث التطورات والمُستجدات العلمية في مجال طب الأطفال ، والإستفادة من الدراسات والخبرات العالمية وتوطيد العلاقات العلمية والصحية بما يُسهم في زيادة الوعي والفهم ورفع المستويين التعليمي والصحي ” ، كما إنه ” يهدف الى مناقشة القضايا المهمة في طب الأطفال ، وبحث ومواجهة التحديات والعقبات التي تتطلب توحيد الجهود لتجاوزها بأنسب الطرق والأساليب العلمية الأكثر حداثة وفق معايير طبية عالمية ” . وناقش المؤتمر في نسخته الرابعة ، الذي حضر فعالياته ، معاون المدير العام للدائرة ، الدكتور معتصم غازي المحنا ، ومدير قسم الأمور الفنية ، الدكتور ماجد الميالي ، ورئيس المجلس العراقي في طب الأطفال ، الدكتورة لمياء السعدي ، والمشرف العام للمؤتمر ، الدكتورة نجلة إبراهيم أيوب ، ( 35 ) بحثاً علمياً ، وزعت على قاعات كلية الزهراوي الجامعة ( كلية إبن حيان سابقاً ) ، تناولت العديد من المواضيع التي تتعلق بأمراض ( القلب والجهاز التنفسي والكلى والأعصاب ، وكذلك الأمراض الوراثية عند الأطفال ) ” ، ومناقشة مواضيع ذات الصلة بالمؤتمر ” ، أما محاضرة المؤتمر ، فقد قدمها الإستشاري في طب الأطفال من محافظة السليمانية ، الدكتور عدنان محمد حسن بعنوان ( الإمساك عند الأطفال ، وإستشاري أعصاب الأطفال من محافظة بغداد ، الدكتور عادل عبد الإله كريم ، بعنوان ( الفكرة الجديدة عن ضمور الدماغ عند الأطفال ) ، وأخصائي الأطفال ، الدكتور حسين محبس الحصناوي من مستشفى الهندية العام بكربلاء ، بعنوان ( الرضاعة الطبيعية ، أول حق من حقوق الطفل ) ، فيما تحدث ممثلوا الشركات الراعية للمؤتمر عن منتجاتهم في مجال طب الأطفال ” ، كما تخلله تكريم رعاته العلميين ورؤساء الجلسات العلمية ، إضافة إلى تقديم شهادات تقديرية للباحثين والمُشاركين فيه . وكالة كان نيوز : سليم كاظم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق