كربلاءكل الاخبار

صحة كربلاء تنهي إستعداداتها لتنفيذ خطة طوارئ زيارة النصف من شعبان

أنهت دائرة صحة كربلاء المقدسة إستعداداتها لتنفيذ خطة الطوارئ الخاصة بزيارة النصف من شعبان المباركة التي تصادف في الحادي والعشرين من الشهر الجاري .

وقال مدير عام الدائرة ، الدكتور صباح نور هادي الموسوي في حديث لوكالة انباء كربلاء (كان نيوز)، اليوم الأحد ، إن ” الدائرة ، أنهت إستعداداتها لتنفيذ خطة الطوارئ الخاصة بزيارة النصف من شعبان المباركة ، كما تم تهيئة ملاكاتها بما يتناسب وحجم هذه المناسبة الكبيرة ” ، مبيناً إنه ” سيتم نشر مفارز طبية على إمتداد محاور المدينة الثلاثة ( بابل ، النجف ، بغداد ) لمسافات لا تقل عن 20 كم عن مركز المدينة إضافة إلى نشرها في مركز المدينة لتقديم أفضل الخدمات الطبية والصحية إلى الزائرين “.

وتابع إن ” الدائرة أعدت الخطة المناسبة والمبنية على التجارب الناجحة للمناسبات المليونية السابقة ، وتم تهيئة المستشفيات والمراكز الصحية والمفارز التي سيتم إدارتها من خلال غرفة عمليات الدائرة ، والتي ستقوم أيضاً بالتنسيق مع الجهات المُختصة في وزارة الصحة والمحافظة لغرض تبادل المعلومات وتأمين الحماية لسيارات الإسعاف والشاحنات التي تحمل مساعدات طبية ” .

وكشف الموسوي ، إن ” الخطة تضمنت توزيع ( 86 ) سيارة إسعاف ، و( 26 ) مفرزة طبية ، و( 5 ) مستشفيات حكومية ، إضافةً الى ” مستشفى الإمام زين العابدين (ع) الجراحي التخصصي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، لأهمية موقعه بالنسبة لحركة الزائرين “، فضلاً عن ” مركز السيدة زينب الكبرى (ع) الجراحي التخصصي ” ، وتحريك إحدى عجلات مستشفى الزهراء ( ع ) المُتنقل ومرابطتها في منطقة حي العباس طيلة فترة الزيارة ” ، إلى جانب ” تهيئة ( 35 ) فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين ” ، كما إن ” الزيارة ستشهد فتح صالات للطوارئ في المراكز الصحية ( العباسية الشرقية ، العباسية الغربية ، باب بغداد ، عون بن عبد الله ) وتجهيزها بكافة لأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية الأخرى ” .

وأفصح إنه ” سيتم زيادة الغطاء السريري لجميع المستشفيات وذلك بتحديد إدخال المرضى للحالات الطارئة حصراً مع إيقاف العمليات الباردة وإخلاء ( المستشفيات ) بنسبة (50 %) إعتباراً من الثاني عشر من شعبان ولغاية إنتهاء الزيارة ” . وفي مجال التنسيق والتعاون مع وزارة الصحة والحكومة المحلية ، أكد الموسوي ، إن ” وزارة الصحة والحكومة المحلية أوعزتا بتذليل الصعوبات والمعوقات التي تعترض القطاع الصحي في الزيارة ووضع كافة الإمكانيات لدعم وإسناد الجهد الطبي والصحي للدائرة ” ، مُبيناً إن ” الوزارة ، هيئت فريقين ، أحدهما خاص بمعالجة السموم ، والأخر جراحي مع ( 10 ) عجلات إسعاف وجعلها جاهزة عند الإستدعاء ، بينما ” تقوم دائرتي الصحة في بابل والنجف بتأمين محوري ( بابل – كربلاء )، و( النجف – كربلاء ) ” .

كان نيوز/ سليم كاظم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق