عامةكربلاءكل الاخبار

صحة كربلاء تشرع بتنفيذ خطة طوارئ زيارة الأربعين

سليم كاظم

شرعت دائرة صحة كربلاء المقدسة ، اليوم السبت ، بتنفيذ خطة طوارئ زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) . وقال مدير عام الدائرة ، الدكتور صباح نور هادي الموسوي ، في تصريح صحفي له ، إن ” الدائرة ، شرعت ، اليوم بتنفيذ خطة طوارئ خاصة لزيارة الأربعين ” ، مبيناً إنه ” تم تهيئة ( 96 ) سيارة إسعاف ، ونشر ( 41 ) مفرزة طبية على إمتداد محاور المدينة الثلاثة ، والبعض الآخر في مركزها لتقديم خدمات طبية وصحية وعلاجية وتوعوية متميزة تنال رضا وإستحسان مواطني المدينة المقدسة وزائريها ” ، كما تم تهيئة ( 7 ) مستشفيات حكومية وثلاثة أهلية ، وتحريك مستشفى الزهراء (ع) المتنقل وجعله مرابطاً أمام قسم الصيدلة والمستلزمات الطبية طيلة فترة تطبيق الخطة ، إضافة إلى” فتح مفرزة طبية في مركز السيدة زينب الكبرى (ع) الجراحي التخصصي ، على أن يتم تعزيزها بالملاك الطبي والصحي من مستشفى كربلاء التعليمي للأطفال ” ، كما تم ” تهيئة ( 37 ) فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين ” . وتابع الموسوي ” قمنا وللسنة الثالثة على التوالي ، بفتح مراكز طوارئ في المراكز الصحية ( العباسية الغربية والشرقية وباب بغداد ) وتحتوي على (ردهة للطوارئ وصالة للعمليات الصغرى) وتجهيزها بالأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية الخاصة بالطوارئ ورفدها بالملاك الطبي والصحي من المؤسسات الصحية في المحافظة ، ووضع ” كرفان ” أمام تلك المراكز لتقديم خدمات مباشرة للمراجعين حيث ستكون مجهزة بالأدوية ذات الصرف المباشر لتقليل الزخم على مراكز الطوارئ المذكورة ” لافتاً الى إن ” الخطة تضمنت زيادة الغطاء السريري لجميع المستشفيات وذلك بتحديد إدخال المرضى للحالات الطارئة حصراً مع إخلاء (المستشفيات) بنسبة (50 %) إعتباراً من اليوم ولغاية إنتهاء الزيارة ” . وفي مجال التنسيق والتعاون مع وزارة الصحة ودوائها الصحية ، بيَن الموسوي إن ” دائرة العمليات الطبية والخدمات المتخصصة في الوزارة ستقوم بتعزيز دائرتنا بـ ( 10 ) عجلات إسعاف ، وفرق طبية من مختلف الاختصاصات وبالتنسيق مع مركز العمليات فيها ” ، فضلاً عن ” إستدعاء فريق من الوزارة لمعالجة السموم ” ، إلى جانب ” قيام دائرتي الصحة في بابل والنجف بتقديم الدعم والإسناد الطبي لدائرتنا ضمن الحدود الإدارية للمحافظتين “. وكشف المدير العام إن ” مدن الزائرين التابعة للعتبتين المقدستين في المحاور الثلاثة الخارجية للمدينة ستكون من مسؤولية الدوائر الصحية في محافظات (بغداد / الرصافة ، الديوانية ، ميسان ، البصرة ، المثنى) ، وتعمل كمراكز طوارئ ، على إن يتم تأمين ملاكاتها الطبية والصحية والتمريضية ، إضافة إلى الأدوية والمستلزمات الطبية من قبل تلك الدوائر ” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق