كربلاءكل الاخبار

أهالي كربلاء يطالبون بمحاسبة المتسبّبين بسقوط الموصل ومجزرة سبايكر

نظّم العشرات من أهالي وذوي عوائل شهداء سبايكر في كربلاء المقدسة مساء أمس الجمعة في ساحة التربية وسط المحافظة، وقفة إحتجاجية إستذكاراً لمجزرة سبايكر الأليمة وللمطالبة بفتح ملف سقوط مدينة الموصل.

وقال الناشط المدني حسين صبري، لمراسل وكالة أنباء كربلاء (كان نيوز)، أنّنا “نعزّي أنفسنا وذوي عوائل شهداء سبايكر الأبرار وجميع شهداء العراق بهذه الذكرى الأليمة التي راح ضحيّتها 1700 شاب إستشهدوا غدراً جرّاء خيانة لقادة أمنيين تواطئوا ضدّهم مع تنظيم داعش الإرهابي”.

وأضاف أنّنا “ننتقد وبقوة تعامل الجهات القضائية والسياسية مع ما حصل من سكوت على الفاسدين المسبّبين لتلك الفاجعة الأليمة التي بقينا للأسف نستذكرها في كل عام ونعود لإحياء تلك الذكرى التي بيعت فيها مدينة الموصل وأخوتنا الطلبة في مجزرة كبيرة حدثت بقاعدة سبايكر بلا معرفة ما وصلت إليه التحقيقات”.

وطالب المحتجّون بمحاسبة جميع المقصّرين بوقوع تلك المجزرة التي قُتل على أثرها المئات من طلبة القوة الجوية العراقية على أيدي تنظيم داعش الإرهابي، مؤكّدين في الوقت ذاته على ضرورة ملاحقة رؤوس الخيانة والفساد ممّن إستهانوا بدماء العراقيين ونهبوا أموالهم وعاثوا في البلاد فساداً حتى يزجّوا في السجون أو ينالوا العقاب العادل أمام القضاء.

يُذكر أنّ تنظيمات داعش التكفيرية أقدمت في حزيران عام 2014 بقتل نحو 1700 كوكب من كواكب العراق المنيرة من طلبة قاعدة القوة الجوية في مدينة تكريت بعد إقتيادهم الى مجمّع القصور الرئاسية وسط المدينة، والأمر من ذلك تجدّد أحزان تلك الفاجعة الأليمة في كل عام ليُقتلوا مرّة أخرى ولكن على يد الفساد والفاسدين.

كان نيوز / عدي الحاج

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق