كربلاءكل الاخبار

صحة كربلاء تضبط وتتلف أعداد كبيرة من بيض المائدة المحظور إستيراده

أعلنت دائرة صحة كربلاء المقدسة ، اليوم الإثنين ، عن ضبط وإتلاف أكثر من ( 25 ) طن من مادة بيض المائدة ، كانت موَردة من إحدى دول الجوار الموبوءة بأنفلونزا الطيور لحساب أحد تجار الجملة بالمحافظة ” ، في حين ” طالبت التجار وأصحاب المعامل والمنتجات الغذائية ومورديها بالإلتزام بالقوانين والأنظمة الصحية لتجنب المساءلة القانونية والخسائر المالية “.

وقال مدير شعبة الرقابة الصحية في قسم الصحة العامة، الدكتور كرار جواد العباسي، لوكالة أنباء كربلاء (كان نيوز)، إن ” إحدى فرقنا الرقابية الصحية وأثناء قيامها بجولة تفتيشية شملت عدداً من المحال التجارية وأسواق البيع بالجملة لمتابعة المواد الغذائية المعروضة فيها ومدى إلتزام أصحابها بالشروط الصحية الواجب توفرها فيها، تمكنت من ضبط كمية كبيرة تقدر بأكثر من ( 25) طن من مادة بيض المائدة وبعد التأكد من الأوراق الثبوتية للمادة تبين إنها موردة من إحدى دول الجوار الموبوءة بأنفلونزا الطيور التي وحسب الموقف الوبائي لمرض انفلونزا الطيور، ويمنع منها وقرابة 30 دولة إستيراد الدواجن والطيور بأنواعها الحية والمجمده والجارحة والزينه، فضلاً عن البيض بنوعيه المائدة والتفقيس وريش الطيور وجميع المواد التي تدخل الدواجن اومنتوجاتها في تركيبتها “.

مبيناً إن ” الشحنة كانت معبأة في ( 1156) كارتون سعة ( 360 ) بيضة في الكارتون الواحد ” لافتاً الى إن ” صاحب المخزن قام بتغيير بعض الكراتين لأصل المادة وإعتبارها محلية المنشأ ومن ثم تسويقها للبيع في الأسواق المحلية “.

وتابع العباسي “قمنا بحجز الكمية ومصادرتها وفقاً لقرار صادر من اللجنة العليا لمرض إنفلونزا في مجلس الوزراء والقاضي بمنع دخول البيض وجميع منتجات الدواجن والطيور الحية من جميع دول الجوار الى المحافظات العراقية بسبب وجود بؤر للمرض في تلك المناطق وإتلافها حال ضبطها حفاظاً على صحة المواطنين “.

وأكد إنه ” تم إتلاف المادة المصادرة في مناطق الطمر الصحي وفق محضر رسمي بموجب نظام الأغذية رقم (4) لسنة 2011 وحسب قانون الصحة العامة رقم (89) لسنة 1981، وبحضور صاحب العلاقة، علاوة على فرض غرامة مالية بحقه وإغلاق مخزنه “.

وطالب مدير الشعبة ” التجار وأصحاب المعامل والمنتجات الغذائية ومورديها بالإلتزام بالقوانين والأنظمة الصحية لتجنب المساءلة القانونية والخسائر المالية” فيما دعا المواطنين الى ” ضرورة التأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل شرائها والإبلاغ عن المخالفين إلى شعبة الرقابة الصحية حفاظاً على الصحة العامة ” .

يُشار الى أن فرق الرقابة الصحية ومفارز الشرطة والأمن الاقتصادي في محافظة كربلاء تقوم بجولات مستمرة للكشف عن صلاحية المواد الغذائية في الأسواق والمحال التجارية وأماكن الباعة الجوالين وتجري فحوصات مختبرية على مختلف المواد الغذائية وتصادر غير الصالح منها وتتلفها.

كان نيوز / سليم كاظم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق