عامةكربلاءكل الاخبار

صحة كربلاء تحتفل بنجاح مشروع التوعية التقديرية المُجتمعية

كان نيوز/ زينب سلمان

احتفلت دائرة صحة كربلاء المقدسة ,وبحضور مديرا دائرتي الصحة العامة في وزارة الصحة وكربلاء, الدكتور فارس اللامي ,والدكتور صباح الموسوي , بنجاح “مشروع التوعية التقديرية المجتمعية ” .

وقال الموسوي في كلمة له خلال الحفل وكذلك في تصريحات اعلامية تلقت وكالة (كان نيوز) نسخة منه “ان المشروع الذي جاء بالتعاون مع منظمة إمفنت الدولية ( شبكة الشرق اوسطية للصحة المجتمعية(منظمة غير حكومية ) , يعد الاول من نوعه في الشرق الاوسط , وان العراق ,هو اول دولة عربية تنفذ المشروع حيث تم اختيار قطاعي الحر في كربلاء والمحاويل في بابل لتنفيذ المنهاج الخاص به ”

مبيناً ان المشروع , هدف الى التعاون مع فئات المجتمع المختلفة لتلقيح الاطفال بمايضمن سلامتهم من الاصابة بالامراض السارية والمعدية “لافتاً الى ان المشروع قد حقق في المرحلة الاولى له نسبة نجاح 100% في تلقيح الاطفال ضمن الرقعة الجغرافية للمراكز الصحية في (حي الحر ,حي العامل ,حي العسكري ) وباشرت بقية المراكز التابعة للقطاع والبالغ عددها (8) مراكز مابين رئيسي وفرعي بالمرحلة الثانية للمشروع لضمان تلقيح جميع الاطفال , والحفاظ على النسبة المئوية المتحققة في المرحلة الاولى “وكذلك الحال بالنسبة للمراكز الصحية في قطاع المحاويل “.

واوضح الموسوي ان ” أي خطوات لن يكتب لها النجاح مالم يكن هناك تكاتف اجتماعي ومشاركة كل افراد المجتمع ” مُشيداً في الوقت ذانه بالجهود المشتركة بين المنظمة والوزارة ودائرتي الصحة في كربلاء وبابل , وأثمرت عن تحقيق هذه النتائج المبهرة وبالتالي المحافظة على اطفالنا الاعزاء وخلق مجتمع صحي خال من الاوبئة والامراض “.

من جانبه اكد اللامي انه” بفضل الجهود التي بذلها القائمين على البرنامج من المنظمة الدولية , فقد انحسر مرض شلل الاطفال في دولتين فقط بالعالم ,وتم تسجيل (30) حالة فقط عالمياً , والجهود مستمرة وبوتيرة متصاعدة لجعل العالم باسره خال من المرض ” مشيراً الى انه ” سيتم تعميم نجاح التجربة على بقية القطاعات الصحية في عموم العراق .

بدوره بين مدير قطاع الحر الدكتور علي الياسري , في كلمته خلال الحفل الذي احتضنته قاعة البارون , وحضره المدير العام لصحة المحافظة الدكتور ماجد الميالي ومدير قسم الصحة العامة الدتور خالد الاعرجي , وممثلي المنظمة الدولية من الاردن واليمن وقسم الاعلام والتوعية الصحية في الوزارة , ومدراء القطاعات الصحية في كربلاء وممثلي قطاع النحاويل , اننا ” قمنا في المرحلة الاولى للبرنامج باعداد فريق متطوعي الرقعة الجغرافية للقطاع وتدريبهم على برنامج التحصين , ومن ثم القيام بمسح ميداني لمعرفة الاطفال المستهدفين دون السنة الاولى من العمر وتحديث البيانات وتدقيق نتائج المسح مع حاسبات برنامج الزائر الصحي والسجل الدائمي للاطفال ”

وزاد الياسري ,انه” تم متابعة المتسربين من خلال الاتصال الهاتفي بذوي الاطفال والمتطوعين ” منوهاً في هذا الصدد الى ان ” ممثلي قطاع المحاويل , قاموا بتدقيق عملية التلقيح في مراكزنا الصحية , أثبتوا من خلالها سلامة موقفنا وتحقيق النسبة المئوية فيها , والامر ينسحب على تدقيقنا لعملية التلقيح في قطاع المحاويل , وتحقيق النتيجة ذاتها لديهم ”

وبين الياسري ان الحفل شهد عرضا مسرحيا , جسد عمل الملاكات الصحية في متابعتها للاطفال المتسربين من اللقاح , ومعاناتهم في الاتصال بهم في بيوتهم “.

وفي ختام الحفل الذي حضره عدد من الملاكات الطبية والصحية , تم توزيع درعين تذكاريين من قبل المنظمة الدولية لممثل وزارة الصحة , والموسوي الذي بدوره اهداه الى مدير ومنتسبي القطاع , وشهادات تقديرية الى الملاكات الصحية في وحدتي التحصين وتعزيز الصحة , والمشاركين في انجاح المشروع “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق