عامةكربلاءكل الاخبار

طبيب كربلائي ينهي عشرة سنوات من المعاناة لمريض من محافظة واسط بعمر ( 16) عاماً

سليم كاظم

أعلنت مدينة الإمام الحسين ( ع ) الطبية بكربلاء المُقدسة ، إن ” أحد أطبائها الإختصاص ، أنهى وبنجاح معاناة مريض من أهالي محافظة واسط بعمر ( 16) عاماً ، إستمرت نحو ( 10) سنوات ” ، في حين بيَنت إن ” المريض ، غادرها بعد يومين من إجراء العملية ، وهو بصحة جيدة ، وسط ثناء وتقدير ذويه لنجاح العملية وحُسن تعامل الفريق المُعالج معه ” . وبحسب أخصائي جراحة المسالك البولية ، الدكتور أمير الأعرجي ، في حديث لـ ( وكالة كان نيوز ) ، السبت ، إنه ” نجح مؤخراً وبمساعدة فريق طبي وصحي مُتخصص في جراحة الكلى والمسالك البولية ، من إنهاء معاناة شاب من محافظة واسط ، يبلغ من العمر ( ١٦) عاماً ، لازمته منذ أن كان عمره ( 6 ) سنوات ، كونه يعاني من آلام مزمنة في البطن ، مع تقيؤ دائم وفقدان للشهية والوزن وإلتهابات متكررة في المسالك البولية ، والتي دفعت ذويه الى مراجعة العديد من الأطباء في محافظته مراراً ولكن دون جدوى ، مما إضطرهم للمجيء به إلى أطباء محافظة كربلاء المقدسة بحثاً عن حل مشكلته ووضعه الصحي السيء ” ، مبيناً إنه ” عند معاينة المريض ، وإجراء الفحوصات الطبية والمختبرية اللازمة ، تبين لنا ” وجود تضيق في أعلى الحالب الأيسر ، وتحتاج إلى عملية جراحية عاجلة ، وهذا ما حدث ، حيث اُخضع المريض لعملية جراحية وصفها بـ ( المُعَقدة والصعبة ) ، وإستغرقت نحو ( 3 ) ساعات متواصلة ، تمكَنا خلالها من تجميل حوض الكلية اليسرى مع أعلى الحالب الأيسر ” ، لافتاً الى إن ” صعوبة العملية ، تُكمن في إلتفاف الكلية وعدم وجود حوض لها في المكان الطبيعي ” . وأشار الأعرجي ، إن ” الفريق المُساعد له ، كان مؤلفاً من طالب البورد جراحة عامة ، الدكتور مصطفى ثويني ، وأخصائي التخدير الدكتور عادل خضير ، وطالب بورد تخدير ، الدكتور محمد علي ، والملاك الصحي والتمريضي ، الممرضين الجامعيين ، ملحة ذياب و زينب صباح ، وم . طبي حسين خالد ، و . مخدر ضياء عباس ، والممرضين الماهرين ، مؤيد صبيح ، صفا حسين ، فاطمة طالب ، حبيب بدر ” ، مؤكداً إن ” المريض ، غادر المدينة الطبية بعد يومين من إجراء العملية ونجاحها ، وهو بصحة جيدة ، وسط ثناء وتقدير من قبل ذويه لنجاح العملية وحُسن تعامل الفريق المُعالج معه ، متمنين لهم ولبقية زملائهم التوفيق والسداد والنجاح بالعمل خدمةً لمواطني المدينة المُقدسة وزائريها “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق