عامةكربلاءكل الاخبار

صحة كربلاء:صباح الموسوي يطَلع على سير الخدمات في مركز طبي لغسل الكلى

سليم كاظم

أشاد مدير عام دائرة صحة كربلاء المقدسة ، الدكتور صباح نور هادي الموسوي بالجهود الحثيثة التي يبذلها مدير ومنتسبي مركز حبيب بن مظاهر الأسدي (ع) لغسل الكلى بمدينة الإمام الحسين ( ع ) الطبية ، في الرعاية والخدمات الطبية والصحية والعلاجية للمرضى والمُراجعين إليه ” . جاء ذلك خلال زيارته ، اليوم الأحد ، إلى المركز ، برفقة مديرا قسم العمليات وطب الطوارئ ، ومركز الزهراء ( ع ) للأمراض الباطنية ، الدكتور مازن قيس عبد الجبار ، والدكتور حسنين الخياط ، للوقوف على أداء العاملين ، والحالة الصحية للمرضى الراقدين فيه ، ومستوى الخدمات المُقدَمة لهم . وأبدى الموسوي خلال الزيارة ، التي تأتي في سياق متابعته الميدانية لعمل المؤسسات الصحية وحسب المنهاج الإسبوعي المُعد لذلك ، ولقائه بمدير المركز ، الدكتور محمد مقدر وعدد من ملاكات المركز ، إستعداده لتذليل المشاكل والمعوقات التي تعترض أداء العاملين ، وبالتالي تمكينهم من تقديم خدمات تنال رضا وإستحسان المرضى ومرافقيهم ، وتُسهم في التخفيف من معاناتهم ، داعياً في الوقت عينه إلى ” تكثيف العمل الجاد نحو الإرتقاء بمستوى الخدمات ، لتلبي كافة الإحتياجات الصحية للمرضى ” . يُشار الى إن ” المركز ، يُعتبر المركز الوحيد في منطقة الفرات الأوسط الذي يقدم خدماته على مدار الـ (24) ساعة ، على الرغم من قلة عدد الأجهزة الطبية والملاكات العاملة فيه ، مقارنة بالمحافظات التي يوجد فيها مراكز مماثلة ” ، كما إن ” المركز ، يُعد من المراكز المتطورة في العراق ” ، فضلاَ عن كونه ” الأول من نوعه في المحافظة ، وقد إستطاع أن يحقق إنجازات عديدة ، أسهمت في تقديم خدمات طبية وعلاجية متميزة لآلاف المرضى من داخل المحافظة وخارجها ، الذين يراجعون المركز ، وعلى مدار السنة ، حيث تم إجراء اللازم لهم ” ، بموازاة ذلك إن ” مراجعي المركز في تزايد مُستمر ، خاصة المرضى الوافدين من بقية المحافظات المجاورة ، إضافة إلى الوافدين لزيارة العتبات المقدسة من خارج العراق ، والحالات الطارئة الأخرى التي يتم تحويلها للمركز ” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق